يممة وش هآلعععيون “”“|

يممة وش هآلعععيون “”“|

*

لآ ﺂريد ﺈجبآرگ
بشيء لم تتعود عليه
ﮔ ﺂلسؤآل عني
في گل حين ˛ !
لآ ﺂريد ﺈجبآرگ في ذلگ
مطلقآ . !
لأن بعض ﺂلأشيآء ﺈن لم تأتي منگ
فلآ حآجة لي بطلبهآ

” )) 3

:”“”#

:”“”#


تمتمُوَآ بالإستِغفَآر حتىٰ يعتليَ حُزنَگمْ وتتنزلَ رحمَآتّ الإله لَگم ()




أستغفر آللهه “))

تمتمُوَآ بالإستِغفَآر حتىٰ يعتليَ حُزنَگمْ وتتنزلَ رحمَآتّ الإله لَگم ()

أستغفر آللهه “))
*

*
‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​أحوالي اليومَ :”)
مِانيَ حزينَ ¸ 
بَسُ مَ أحسُ ب / فرحّ !
طعمَ سامَج , (n)
( مَ هو أگتئابُ , ۆ لا طفشّ ,
ۆ لا هۆ فراغ , ۆ لا مللَ ) . .
شُيء بداخ̲ليُ منهد حيله , ;
ۆدي ﭑۆصّفَ . . بس ، ل̲لآسفُ !
مَ ل̲قيت لَ حالتيَ ؛
ـــــــــــــــ

( آي مُصطلحَ ) .

. “()()

*

ولأن التصريح
[ بِ الحبّ ] !
يجعلنا نخسر کُل شيء
وأنا لا أريد أن أخسرك / أبداً !
ولن أخبرك ..
كيف تتبعك رُوحي
بكّل مكان يوجد لك ” أثرٍ به ” !
لن أخبرك ..
كيف تتراقص الأفراح
بِداخلي لحظات وُجودك !
لن أخبرك ..
كيف للحياةِ معك
” حياة أخرى ” !
لن أخبرك ..
كم من الساعات
أبقى وَ ﺂنآ انظر لَـ / صورتك !
لن أخبرك ..
أن أبتعادك عني
يُحززني وّ يؤلمُني !
و لن أخبرك ..
إلى أيّ مدَى أنا
( أحبُبببگ )

”))

::”“”“))

::”“”“))

*

! عَلمَني قَلبِيّ
أن يكُون لَدي
[ دائماً ]
مقبره جآهزه !
لأدفنَ فيهآ / أخطآءَ أحبتِيْ
وأعطيهم
من حديقَة قلبي :
أجمل إبتسَآمة صآدقة

”” )

آللللهه جمممممممممممميل “”) !

آللللهه جمممممممممممميل “”) !

shiooomy:

ۄشِلۄن مّ آحن ؟ۄ بآإقيّ في آذنننننيّ :منّ ٱنفٱسکكِ ( کلٱم )

shiooomy:

ۄشِلۄن مّ آحن ؟
ۄ بآإقيّ في آذنننننيّ :
منّ ٱنفٱسکكِ ( کلٱم )

*

لآ حضَن صُوتكْ “
… وَجنآتْ الصبآح : $
غآر صَبآحِي مِن صَبآحِكْ
- ثمْ بَكى :”(
- مآ هُو حِزنْ  !
ولآ قَهَرْ - ولآ هُو نِيآحْ ;
بَسْ وِدّهْ , بِ بَعضْ حِسّك!
… ( وَ مآ حَكى )

(u) : )

,

;Pp

;Pp

*

’، ..

‏​بعضُ النّاس عندَھ مَقدرھ عَجيبْھ فِي ٺَگدير خَاطرھ ،
وَ جلب الھَم و الغَم لـ نفسِھ ،
وَ يُجيد فنّ الخَيالاٺ الفاسِدھ لـ ذهنِھ ..
ف كم يَصفوُ لَھ مِن هَذھ الحَياھ إذا گان دَائِمًا
يٺذگر المَاضيْ بـ آلامِھ ،
وَ يٺوَقع حَوادث المُسـٺقبل ،
وَ يخاف أنّ مرضًا سَوف يُصـيبھ ..
فيَا مَن أرَاد السّعادھ وَ الرّاحھ :
لا ٺقصّر حيَاٺگ ،
ف هيَ قصيرَھ أصلاَ عِش فِي حُدود يومِگ ،
ولا ٺبگيْ على مَا فات ،
وَ أترُگ المُسـتقبل حتى يأتيْ ،
ولا ٺلق بالاَ لـ گلام الحُسادِ ،
وَ ٺوَگل على الله ،
ف هوَ حسبُگ وَ گفى همومًا وَ غمومًا وَ أحزانًا ..
الحَياه قصيرَھ .. ف لا ٺقصّرها أگثر ’

: ” )

Ma Abii Asafr : (

Ma Abii Asafr : (